منتديات هيل وزعفران
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 طلاب «الثاني عشر» يجتازون «الإنجليزية» بــــتخوّف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

عدد المشاركات : 895
المـكان : ارض الله
تاريخ التسجيل : 21/04/2011

مُساهمةموضوع: طلاب «الثاني عشر» يجتازون «الإنجليزية» بــــتخوّف   الخميس 15 مارس 2012 - 13:41

«التربية» تلغي سؤالاً احتوى على أخطاء
طلاب «الثاني عشر» يجتازون «الإنجليزية» بــــتخوّف

إمارات الدولة ــ الإمارات اليوم

التاريخ: 15 مارس 2012


طلبة اعتبروا الامتحان مناسباً لمســــــــــــــــــــــــــــــــتوى الطالب المتوسط. تصوير: أشوك فيرما

تباينت آراء طلاب الصف الثاني عشر، بقسميه العلمي والأدبي، على مستوى الدولة حول مستوى أسئلة امتحان اللغة الإنجليزية، إذ أبدى طلاب في أبوظبي ارتياحهم، وأكدوا سهولة الامتحان، فيما أبدى طلاب الإمارات الأخرى تخوفهم من نتائج الامتحان، وقالوا إن الأسئلة لم تكن مناسبة لجميع مستويات الطلبة. في حين ألغت وزارة التربية والتعليم سؤالاً احتوى على خطأ في الإجابة عنه.

وقال طلبة في أبوظبي إن الامتحان كان سهلاً، باستثناء سؤال ضمن أسئلة «القطعة» تضمن خطأ مطبعياً، مشيرين إلى أن الأسئلة كانت واضحة، خصوصاً كلمات القطعة، ما سيساعدهم على تحصيل درجات مرتفعة.

وأكد الطلاب في القسم الأدبي، سعيد حامد، وسعد مسادي، ومحمد الكعبي، أن «الامتحان ضمن النماذج التي تدربنا عليها، وبعيداً عن التعقيد والصعوبة، ويتناسب مع مستوى الطالب المتوسط، موضحين أنهم اكتشفوا بعد ما يقرب من 45 دقيقة من الامتحان، وجود خطأ في سؤال يتعلق بالقطعة التي كانت تتحدث عن الشمبانزي والدلافين، إذ إن الجواب الصحيح للسؤال لم يكن ضمن الأجوبة الاختيارية، في حين أن الجواب أصلاً غير موجود بالقطعة، حيث إن الوزارة ألغت السؤال.

وأكد الطلاب من القسم العلمي، أحمد الملا، وسيف راضي، وأحمد سليمان، أن الامتحان ضاعف من ثقتهم باستكمال بقية الامتحانات على وتيرة الهدوء نفسها والإجابات الصحيحة، إذ اتسمت الأسئلة بالسهولة، وفي متناول الجميع، لافتين إلى أن نسبة الدرجات التي سيحققونها من مادة اللغة الإنجليزية ستزيد من نسبة النجاح.

وأشار الطلاب إلى اكتشافهم الخطأ نفسه الخاص بأحد أسئلة القطعة، إذ رفض في البداية المراقب استدعاء معلم اللغة الإنجليزية إلى اللجنة لإيضاح الأمر، لكن قبل نهاية الوقت المحدد للامتحان أبلغهم بأن الوزارة ألغت السؤال.

من جانبها، قالت موجهة اللغة الإنجليزية، فضلت عدم نشر اسمها، إن الجزئية التي وردت عنها شكاوى جماعية من الطلاب سيتم إلغاؤها وتوزيع الدرجات الثلاث الخاصة بها على بقية أجزاء السؤال، مؤكدة أن الامتحان كان سهلاً وفي مستوى الطالب المتوسط.

وفي دبي تباينت آراء الطلاب حول أسئلة الامتحان، إذ أشار طلبة إلى أن الامتحان لم يكن مناسباً لجميع المستويات، بل ناسب المتفوقين، واشتكوا وجود أخطاء فنية في الطباعة لبعض الأسئلة، وقال الطالبان، محمد ناصر، وعبدالكريم عبدالرحيم، من القسم الأدبي في مدرسة عمر بن الخطاب النموذجية للبنين، إن الوقت المحدد كان غير مناسب للإجابة عن أسئلة الامتحان، الذي اعتمد على كم هائل من المفاهيم التي يمكن ألا يعرفها الطلبة من ذوي المستوى المتوسط. وأشاروا إلى أن الامتحان تضمن أسئلة احتوت على أخطاء طباعية، ما أربك الطلاب وأخذ من وقتهم في الإجابة عن بقية الأسئلة.

فيما وصف الطالبان محمد شعيب، وعبدالله هاشم، امتحان اللغة الإنجليزية بالسهل، لكن في الوقت ذاته غير مناسب لجميع الطلبة، خصوصاً أن هناك طلبة لم يفهموا بعض الأسئلة المطروحة، لافتين إلى أن الأخطاء الطباعية أخذت من وقت الامتحان، وذكروا أن أسئلة الامتحان جاءت مشابهة بدرجة كبيرة للنماذج الوزارية، وتحوي الأفكار ذاتها من كتاب النشاط، وطالبوا بمراعاتهم في تصحيح الورقة الامتحانية.

ولفت المشرف التربوي في مدرسة عمر بن الخطاب النموذجية، عبدالله الحمادي امتحان مادة اللغة الإنجليزية بأنه يعتمد على المهارات التي يكتسبها الطالب خلال الحصة الدراسية، وكيفية تعامله مع الأسئلة، ولا يعتمد بشكل كبير على المذاكرة، موضحاً أن الأسئلة راعت مستويات جميع الطلبة، فبعض الطلبة قادر على التعامل مع المادة وتحصيل درجات عالية، والبعض الآخر يحتاج إلى بذل مجهود كبير في حل أسئلة الامتحان.

وذكر أن توزيع الدرجات عادل لجميع الأسئلة، موضحاً أن وزارة التربية والتعليم تحاول أن ترصد الملاحظات التي ترد من الطلبة لتدارك أية أخطاء يمكن أن تؤثر في نتيجة الطالب، مؤكداً أن إدارة المدرسة تواصلت مع الوزارة للاستفسار عن الأسئلة التي توقف عندها الطلبة.

في حين أبدت طالبات في الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي في إمارة عجمان، عدم رضاهن، وقلقهن من نتائج امتحان اللغة الإنجليزية، مؤكدات أنهن واجهن صعوبات في حل الأسئلة، التي لم تراعِ مستوى الطالبات الضعيفات والمتوسطات، مشيرات إلى أنهن توقعن أن يواجهن صعوبات في امتحان الإنجليزية، لأنها مادة صعبة، وتقلق الطالب من تأدية اختباراتها. وقالت إدارة مدرسة أسماء بنت عميس للتعليم الثانوي بعجمان، إنه دائماً ما تشتكي طالبات الثانوية العامة ورقة اللغة الإنجليزية، إذ تلقينا اليوم الشكاوى ذاتها بخصوص صعوبة الأسئلة وتذمر الطالبات لعدم مراعاة مستواهن، خصوصاً الضعيفات، وتابعت أنه حتى الطالبات المتفوقات أفدن بأن الامتحان لم يكن سهلاً.

وفي الشارقة وصفت طالبات الثاني عشر في مدرستي الزهراء والغبيبة امتحان اللغة الإنجليزية بالمتوسط، وأنه لم يكن سهلاً مثل الامتحانات السابقة، وأكدن أنهن يتوقعن النجاح بدرجات متوسطة، على الرغم من أنهن استعددن جيداً للاختبار.

كما اشتكى طلبة وطالبات مدارس في الفجيرة أسئلة الامتحان بفرعيه العلمي والأدبي، لافتين إلى أن الورقة احتوت على أخطاء، وأن الوقت غير كافٍ، إذ قالت مديرة مدرسة مربح للتعليم الأساسي والثانوي شيخة خميس، إن هناك شكاوى وردت من طالبات، لأن أسئلة القطعة للقراءة غير مباشرة، وفيها سؤال يطالب الطالب باستخراج كلمة من القطعة، وهي غير موجودة، ولكن تم حل الإشكالية بالتواصل مع التوجيه وحذف السؤال.

************ التوقيع **********
لا اله الا الله محمد رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طلاب «الثاني عشر» يجتازون «الإنجليزية» بــــتخوّف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هيل وزعفران :: المنتدى التعليمي والتقني :: المنتدى التعليمي-
انتقل الى: